مؤتمر الحوار الثقافی العربی الإیرانی

    على الرغم من قدرة أهل السیاسة ـ  ومن خلال عملیّة رسم السیاسات الثقافیّة التی تقوم بها الکوادر السیاسیّة الثقافیّة  ـ على القیام بتعمیق التفاهم وتدعیم العلاقات وتقویة دور النخب الفکریّة فی تذلیل العقبات القائمة فی مسیرة العلاقات الثقافیّة بین إیران والعالم العربی؛ إلاّ أنّ الذی نعتقده أنّ الأُمور الثقافیّة یجب أن توکل إلى أهل الثقافة والفکر، وأنّ أفضل السبل للتغلّب على العقبات القائمة ـ  أو المحتملة  ـ هی الحوارات الثنائیّة أو الجماعیّة بین النخب والحکماء والمفکّرین فی إیران والعالم العربی.

    على الرغم من قدرة أهل السیاسة ـ  ومن خلال عملیّة رسم السیاسات الثقافیّة التی تقوم بها الکوادر السیاسیّة الثقافیّة  ـ على القیام بتعمیق التفاهم وتدعیم العلاقات وتقویة دور النخب الفکریّة فی تذلیل العقبات القائمة فی مسیرة العلاقات الثقافیّة بین إیران والعالم العربی؛ إلاّ أنّ الذی نعتقده أنّ الأُمور الثقافیّة یجب أن توکل إلى أهل الثقافة والفکر، وأنّ أفضل السبل للتغلّب على العقبات القائمة ـ  أو المحتملة  ـ هی الحوارات الثنائیّة أو الجماعیّة بین النخب والحکماء والمفکّرین فی إیران والعالم العربی.
     ومن هذا المنطلق ارتأى المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیّة بالاشتراک مع مجموعة من المراکز العلمیّة التحقیقیّة فی مدینة قم المقدّسة ـ  باعتبارها تمثّل المرکز الثقافی الدینی للثورة الإسلامیّة فی إیران  ـ أن یخطو خطوة أساسیّة على هذا الطریق.
     ولمّا کانت العقلانیّة والاعتدال یعتبران من أبرز عوامل التواصل بین المذاهب والبلدان ومن أهمّ تعالیم الدین الإسلامی، قرّر المعهد العالی أن یعقد المؤتمر العلمیّ حول الحوار الثقافی بین إیران والعرب، واختار هذین العاملین محوراً لأبحاثه وحواراته.
     وفی هذا السیاق وجّه المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیّة دعواته لعددٍ من مفکّری وعلماء العالم العربی، ونشر استکتاباً دعا فیه العلماء والمفکّرین الإیرانیّین إلى تقدیم مقالاتهم حول الموضوع.
     وقد وصلنا العدید من المقالات من المراکز العلمیّة التحقیقیّة الحوزویّة والجامعیّة، أکّدت على ضرورة الحوار الثقافی بین النخب، وأشارت إلى سبل إزالة العقبات وتمتین الروابط، وبیّنت کیفیّة الارتقاء بها کمّاً وکیفاً، واقترحت توفیر الأجواء المطلوبة فی هذا المجال.
     أ ـ موجبات الحوار الثقافی بین إیران والعالم العربی:
     1 ـ تعمیق التنافر بین إیران والعالم العربی، والآثار السلبیّة لذلک على علاقات إیران بالعالم الإسلامی، وضرورة التأکید على الحلول الثقافیّة للتغلّب على هذا التنافر.
     2 ـ وجود الإمکانیّات والقابلیّات القادرة على تحقیق الانسجام بین إیران والعالم العربی، والمتمثّلة بنقاط الاشتراک الدینیّة والثقافیّة والتاریخیّة والحضاریّة، والتشابه الجیوبولیتیکی والجیوستراتیجی، والتشابه فی مجابهة العصرنة والعالم الغربی، والضرورات والمنافع الحاصلة من استثمار هذه الإمکانیّات للتخفیف من آثار العقبات الموجودة على طریق العلاقات الثنائیّة.
     3 ـ القابلیّات الواسعة المتّفق علیها والمقبولة للثقافة فی حلّ المشاکل التی تجابه علاقات إیران والعالم العربی، وضرورة الاستفادة من الدور المؤثّر للنخب فی تهیئة الأرضیّة المناسبة لتنمیة العلاقات وتخفیف الخلافات.
     4 ـ التهدیدات والأخطار التی یشکّلها تشدید التناغم العربی الغربی وتقارب العرب مع إسرائیل ضدّ إیران.
     5 ـ الأجواء السائدة فی الساحة الدولیّة بعد الاتّفاق النووی بین إیران والغرب، وشحوب صورة مشروع الرهاب الإیرانی.
     ب ـ أهداف الحوار الثقافی بین إیران والعالم العربی:
     1 ـ تهیئة مجالات التعارف والتفاهم والتواصل بین الوسطین الثقافیّین الإیرانی والعربی، وتقویة أصوات الاعتدال، وتخفیف التوتّرات المذهبیّة والثقافیّة الموجودة فی علاقات إیران والعالم العربی.
     2 ـ تشخیص وتقویة المشترکات الثقافیّة واکتشاف الحلول الکفیلة بإزالة المخاوف والعقبات فی إطار التعاون الجماعی والفئوی والاستفادة من إمکانات النخب الثقافیّة.
     3 ـ تسهیل وتقویة النشاطات المشترکة بین المراکز التحقیقیّة والثقافیّة فی إیران والعالم العربی.
     4 ـ الوصول إلى صورة واقعیّة عن إیران الإسلامیّة فی العالم العربی ـ  وبالعکس  ـ مع الأخذ بنظر الاعتبار المزایا والواقعیّات الموجودة فی هاتین المنطقتین.
     5 ـ قطع الطریق أمام مساعی أمریکا والغرب لتصویر إیران بصورة التهدید الأوّل للعالم العربی.
     6 ـ الوقوف بوجه عملیّة تحویل النزاعات السیاسیّة إلى أحقاد ثقافیّة ومذهبیّة راسخة.
     7 ـ منع حصول الإجماع العالمی ضدّ إیران بالاستفادة من وسیلة الحوار والمداراة.
     8 ـ تأسیس وتفعیل المنظّمات الشعبیّة والأمانة العامّة الدائمة للحوارات الثقافیّة.
 
مصدر:المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة
صور ذات الصلة :

تاريخ الأخبار: 1395/10/29 چهارشنبه
مجموع الزيارات : 68 عدد مشاهدة اليوم: 1
 
امتیاز دهی
 
 

[Control]
تعداد بازديد اين صفحه: 69
خانه | بازگشت | حريم خصوصي كاربران |
Guest (PortalGuest)


Powered By : Sigma ITID