رئیس المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة

العالم الإسلامی بحاجة إلى التعاون والتحاور

أعرب حجة الإسلام والمسلمین الشیخ نجف لک زائی، رئیس المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة، فی مؤتمر الفرص والإمکانیات العلمیة والثقافیة للجامعات ومراکز البحوث فی قم والعالم العربی الذی أقیم فی قاعة الغدیر فی قم: إن العالم الإسلامی آخذ باجتیاز الوضع الراهن نحو الحیاة التی ینشدها؛ ومن أجل ذلک تعترضه مشاکل، وحلّها الوحدة والحوار فیما بین دول العالم الإسلامی



أعرب حجة الإسلام والمسلمین الشیخ نجف لک زائی، رئیس المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة، فی "مؤتمر الفرص والإمکانیات العلمیة والثقافیة للجامعات ومراکز البحوث فی قم والعالم العربی" الذی أقیم فی قاعة الغدیر فی قم: إن العالم الإسلامی آخذ باجتیاز الوضع الراهن نحو الحیاة التی ینشدها؛ ومن أجل ذلک تعترضه مشاکل، وحلّها الوحدة والحوار فیما بین دول العالم الإسلامی.

کما أنه فی إشارة له إلى أن رسالة الأنبیاء هی هدایة الإنسان إلى السعادة وتغییر المناخ الفکری فی المجتمعات، قال: على العالم الإسلامی إذا ما کان یرمی نحو الحیاة التی ینشدها أن یمضی على هدى التعالیم الإلهیة.

کما أنه فی معرض کلامه عن أن العالم الإسلامی مُنی بمشاکل کثیرة جراء ابتعاده عن القیم الإلهیة الحقیقیة، أردف قائلاً: إن إنتاج الفکر التکفیری وتأسیس العصابات الإرهابیة التی تستخدم السلاح لبیان آراءها وأفکارها هو نموذج من الجاهلیة الحدیثة.

قال لک زائی: العالم الإسلامی الیوم بأمسّ الحاجة إلى الوحدة والحوار من أی وقت مضى، لکی یستطیع فی ظلّ السلام الشامل أن یهیّء للمسلمین عیشاً سعیداً.

وأضاف: یجب توفیر أرضیة التعلیم اللازمة لإصلاح أفکار وعقائد أولئک المنحرفین فی عقیدتهم، هذا فی ضمن الإفادة من القدرات والإمکانیات السیاسیة.

واستمر قائلاً: إن الأعداء اتجهوا بشباب العالم الإسلامی، بواسطة آلیات السیاسة والثقافة، نحو التغریب فی أفکارهم أو المنهج التکفیری، ویضعونهم فی الصف المضاد لخط المقاومة.

قال رئیس المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة: إن على المفکرین فی العالم الإسلامی أن یقفوا صفاً واحداً، مستعینین بآلیات العمل السیاسی، أمام مؤامرات ومخططات نظام الاستکبار، وأن یأخذوا بأیدی المسلمین نحو القیم الإلهیة.

وفی إشارة له إلى استعداد المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة لإنشاء رابطة علمیة مع کافة جامعات العالم الإسلامی تقوم بأنشطة علمیة وبحثیة موعّیة، أضاف: إن وجود رابطة دولیة باتجاه تقریبی حضاری یمکن أن تسهم فی مضی العلوم الإسلامیة قدماً فی کافة المجالات متناسقة مع الأوضاع الراهنة، وأن تساعد فی تسویة مشاکل العالم الإسلامی.

واستمر قائلاً: بإمکان أهل الفکر فی العالم الإسلامی أن یتعاونوا ویستعینوا بالتراث الثقافی والعلمی الموجود فی سبیل أسلمة العلوم الإنسانیة.

وفی إشارة إلى ضرورة الاهتمام بالاتجاه الدینی فی العلوم الإنسانیة قال لک زائی: الإنسان هو قوام العلوم الإنسانیة، وللإسلام أفضل الآراء حول سلوک الإنسان وعمله.

وأوضح قائلاً: إن من شأن القیام بمشاریع علمیة مشترکة وإقامة المؤتمرات والاجتماعات العلمیة على الدوام تعزیز التعاون فیما بین المفکرین المسلمین.

وفی إشارة له إلى أهمیة روح التعاون والوحدة بین المسلمین، أضاف قائلاً: إن إیجاد الصِّلة بین العمل السیاسی والأعمال العلمیة والثقافیة فی العالم الإسلامی لمن أسباب التطور فی کافة الشؤون.

عُقد "مؤتمر الفرص والإمکانیات العلمیة والثقافیة للجامعات ومراکز البحوث فی قم والعالم العربی" بحضور ومشارکة أساتذة ومنظرین من جامعات ومراکز البحوث من قم وکلّ من دول: العراق ولبنان وتونس والجزائر.

قُدّمت فی أثناء هذا المؤتمر أفکار وآراء علمیة وثقافیة لتعزیز التعاون بین المفکرین المسلمین فی سبیل السعی على حلّ مشاکل العالم الإسلامی، کما أنه قرئ فی نهایة أعمال المؤتمر بیاناً باللغة العربیة تمّ التأکید من خلاله على ضرورة التعاون الدؤوب فیما بین المراکز العلمیة فی العالم الإسلامی بغیة معالجة مشاکل العالم الإسلامی.

مصدر:المعهد العالی للعلوم والثقافة الإسلامیة

تاريخ الأخبار: 1395/2/29 چهارشنبه
مجموع الزيارات : 254 عدد مشاهدة اليوم: 1
[Control]
تعداد بازديد اين صفحه: 255
خانه | بازگشت | حريم خصوصي كاربران |
Guest (PortalGuest)


Powered By : Sigma ITID